عاجل

ما تزال القارة الاوروبية تتعرض لعواصف ثلجية كبيرة، ففي ألمانيا انقطعت الحياة عن جزيرة هديينزي القريبة من بحر البلطيق ما دفع الجيش الى ان يستخدم مروحياته لتزويد الطعام والدواء اكثر من الف من سكان الجزيرة، كما عانت مدينة دورتموند الالمانية من ازحامات مرورية خانقة امتدت لساعات طويلة على طول أربعين كيلو مترا على الاقل.

الصورة لم تختلف في الدنمارك حيث جلبت الثلوج معها الكثير من الصعوبات لمواطني منطقة فالستر في الجنوب. ونشر الجيش الدنماركي عربة عسكرية تسمى “بيرانا” استخدمت في العراق وافغانستان وتزن ثلاثة عشر طنا، لتسهيل سير سيارات الاسعاف للمساعدة في انقاذ العالقين وسط الثلوج المتراكمة.

في السويد ايضا عرقلت الثلوج حركة المواطنين بصورة كبيرة، وسببت اغلاقا للمدارس الحكومية غرب السويد بعد تعذر الحافلات من الوصول الى التلاميذ ونقلهم الى مدارسهم، كما اغلقت موجة الثلوج الشديدة اوقفت حركة القطارات بين مالمو وكوبنهاغن.