عاجل

الميول الجنسية للجنود الأميركيين لا يجب أن تكون عائقاً أمام التجنيد. الخطوة التي تأتي كاستجابة لدعوة الرئيس الأميركي موضع مناقشة في أروقة لجان الكونغرس. الخطوة تأتي لتكسر العديد من المحرمات التي لطالما هيمنت على الجيش الأميريكي.

جين روبنسون القس الأميريكي المثلي، احد مؤيدي القرار، اعتبر أن منع المثليين من المشاركة في الجيش هي طريقة لتكريس حرمانهم من حقهم بغطاء من الدستور.

وكان لرؤساء سابقين أن سعوا لكسر هذا الحاجز غير أنهم ووجهوا بمقاومة شرسة من قادة الجيش. والآن الموضوع قد يصبح واقعاً قانونياً إذا ما تمكنت الللجنة من الوصول إلى قرار. ولكن يستبعد الجميع أن يتأطر الموضوع قانونياً قبل عام من الآن.