عاجل

تقرأ الآن:

نواب بريطانيون امام القضاء بسبب تهم تتعلق بانتهاكات مالية


المملكة المتحدة

نواب بريطانيون امام القضاء بسبب تهم تتعلق بانتهاكات مالية

ممثلون حكوميون للإدعاء في بريطانيا وجهوا اليوم اتهامات لثلاثة نواب برلمانيين من حزب العمال الحاكم وعضو في مجلس اللوردات تتعلق بانتهاكات لنظام النفقات في البرلمان.

الاتهامات هي أحدث فصول فضيحة قديمة حول نفقات السياسيين كانت قد أضرت بحزبي العمال والمحافظين في بريطانيا قبل انتخابات عامة ستجري بحلول يونيو حزيران المقبل.

وتستند التهم التي ستوجه إلى النواب إليوت مورلي وجيم ديفاين وديفيد تشايتور واللورد هانينجفيلد، إلى قانون عقوبة السرقة في حي قال البرلمانيون الثلاثة في بيان مشترك إنهم يرفضون أي تهمة وسوف يدافعون بشراسة عن مواقفهم.

ياتي هذا بعد يوم واحد من تقرير قدمه السير توماس ليغ رئيس اللجنة المستقلة التي شكلت للتحقيق في التجاوزات المالية لثلاثمائة وتسعين نائبا في مجلس العموم البريطاني ومطالبتهم باعادة اموال تصل الى اكثر من مليون جنيه استرليني..

وكانت بريطانيا قد شهدت ضجة واسعة خلال الشهور الماضية بعد تسريب ملفات حول نفقات خاصة بأعضاء البرلمان المتورطين بفضائح مالية ، استفادوا منها من دون وجه حق منها نفقات اضافية مزعمة كايجار منازل ثانية وفنادق ومصاريف تنظيف بيوت النواب وحدائقهم.