عاجل

اهتمام الهايتين والعالم بات مشدودا إلى قضية هؤلاء الأمريكيين العشرة بدل التركيز على وضع منكوبي الزلزال الذي ضرب البلاد قبل أكثر من ثلاثة أسابيع. هؤلاء اتهموا أمس رسميا من قبل القضاء الهايتي بخطف قاصرين وتشكيل عصابة ما قد يعاقبون عليه بالسجن لمدة لا تقل عن تسع سنوات حسب محاميهم “المدعي العام قرر الآن توجيه التهمة بشكل رسمي. كان في البداية يتابعهم بتهمة تهريب الأطفال. وبما أن هذا التهمة غير منصوص عليها في قانوننا. فقد أعاد صياغة التهمة بعبارة خطف قاصرين طبقا للمادة ثلاثمائة من القانون. كما اتهموا بتشكيل عصابة”.

السلطات الهايتية استبعدت نقل المتهمين للمحاكمة في الولايات المتحدة وأكد وزير العدل الهايتي أن قرار نقل المتهمين أو العفو عليهم بيد رئيس البلاد، لكن الحديث عن هذين الاحتمالين لن يتم قبل نهاية المحاكمة.

الأمريكيون العشرة الذين ينتمون لمؤسسة خيرية أو تبشيرية مسيحية في الولايات المتحدة، كانوا قد اعتقلوا الجمعة الماضي على الحدود بين هايتي وجمهورية الدومينيكان وبرفقتهم ثلاثة وثلاثون طفلا هايتيا قيل بداية إنهم أيتام، قبل أن يتبين أن أولياء بعضهم مازالوا على قيد الحياة.