عاجل

قالت وزارة العمل الأمريكية يوم الجمعة إن عدد الذين فقدوا وظائفهم في الشهر الماضي بالولايات المتحدة بلغ عشرين ألف شخص، ولكن البطالة تراجعت بصورة مفاجئة إلى أدنى نسبة لها في خمسة أشهر.

يذكر أن تلك النسبة بقيت مستقرة في حدود عشرة بالمئة ما بين أكتوبر تشرين الأول وديسمبر كانون الأول الماضيين، لتنخفض في الشهر الماضي إلى تسعة فاصل سبعة بالمئة.

وأشارت وزارة العمل إلى أن عدد الأشخاص الذي لم يعودوا يبحثون عن وظائف وتخلوا عن المطالبة بالإعانة الحكومية ارتفع إلى مليون ومئة ألف شخص في الشهر الماضي من سبعمئة وأربعة وثلاثين ألفا في يناير ألفين وتسعة، وهو ما يفسر تراجع نسبة البطالة المفاجئ.

وتتخوف الحكومة الأمريكية من وقع أخبار ارتفاع البطالة على الشعب الأمريكي، وهي أخبار كفيلة بجعلهم يحجمون عن الاستهلاك الذي يعد أكبر محرك للاقتصاد الأمريكي.