عاجل

تقرأ الآن:

اتفاق حزبي ايرلندا الشمالية على تقاسم السلطة يفتح صفحة جديدة في البلاد


ايرلندا

اتفاق حزبي ايرلندا الشمالية على تقاسم السلطة يفتح صفحة جديدة في البلاد

ايرلندا الشمالية امام صفحة جديدة بعد اتفاق حزبيها الرئيسيين الشين فين الجمهوري ،والحزب الديمقراطي الكاثوليكي على تقاسم السلطة في البلاد في اطار عملية السلام التي عملت على انهاء الفصل الاخير من ازمة طويلة ومضطربة في البلاد عنوانها الوصاية البريطانية.. لتفتح صفحة جديدة في تاريخ ايرلندا الشمالية السياسي ..

رئيس الوزراء بيتر روبينسون زعيم الحزب الديمقراطي في اول تعليق له حول الامر قال “لم يتم التوصل الى هذا الاتفاق بسهولة او بسرعة لقد تم التوصل اليه بشق الانفس من جميع الاطراف ولكنه بالنهاية سيكون اكثر امنا للجميع اذا تم استثماره لذلك “

ويمنح الاتفاق إيرلندا الشمالية أول وزير للعدل ويمثل خطوة من أكثر الخطوات الجريئة نحو ترسيخ اتفاق الجمعة العظيمة لعام 1998 الذي أنهى الي حد كبير ثلاثة عقود من العنف الطائفي قتل خلالها 3600 شخص.