عاجل

مخاوف من انتقال عدوى الوهن الاقتصادي من اليونان إلى إسبانيا والبرتغال

تقرأ الآن:

مخاوف من انتقال عدوى الوهن الاقتصادي من اليونان إلى إسبانيا والبرتغال

حجم النص Aa Aa

انهيار حاد للأسهم في أسواق المال بإسبانيا والبرتغال. بورصة مدريد أنهت أمس المعاملات مسجلة ناقص خمس فاصل أربع وتسعين نقطة، بينما أغلق مؤشر بورصة لشبونة على حوالي ناقص خمسة بالمائة.

لكن إسبانيا وعلى لسان رئيس حكومتها خوسي لويس ثاباتيرو الذي كان في زيارة للولايات المتحدة، قللت من المخاوف بشأن حالة اقتصادها بعدما تجاوز عجز الميزانية نسبة 11 بالمائة من الناتج الداخلي الخام مقابل أكثر من تسعة بالمائة بالنسبة للبرتغال .

المفوض الأوروبي في الشؤون الاقتصادية خواكين ألمونيا كان قد وضع إسبانيا والبرتغال في نفس مستوى اليونان لكن بعض المحللين يخالفونه الرأي “لايمكن أن نقارن إسبانيا باليونان ولا بالبرتغال. الاقتصادان اليوناني والبرتغالي يعانيان من الأزمة منذ مدة. لدى كلا البلدين ديون أكبر بكثير من إسبانيا وكذلك الأمر بالنسبة لعجز الميزانية والدين الخارجي”.

أعراض الوهن التي ظهرت على الاقتصادين الإسباني والبرتغالي في الأشهر الأخيرة أثارت مخاوف المستثمرين من عدوى ربما تسفر عن تكرار سيناريو اليونان التي اظطرت بروكسل إلى وضعها، في خطوة غير مسبوقة داخل الاتحاد الأوروبي، تحت رقابة خلال فترة تطبيق خطة تقشفية لخفض عجز الميزانية.