عاجل

البيت الأبيض الأميركي يزداد بياضا بسبب العاصفة الثلجية التي ضربت عدة أجزاء من شرق الولايات المتحدة الأميركية وخاصة واشنطن ومنطقتها المجاورة التي لم تشهد تساقطاً للثلوج بهذا الحجم منذ تسعين عاما. إرتفاع الثلوج تجاوز الخمسين سنتيمتراً ما تسببت في شلّ حركة المرور.

السلطات الأميركية أعلنت حالة الطوارئ بعد أن وجهت مصلحة الأرصاد الجوية تحذيراً وطلبت من المواطنين إلتزام بيوتهم وعلى هذا الأساس فقد أغلقت المدارس وألغيت الرحلات التي كانت مقررة هذا السبت في مطار ريغان كما بقيت معظم الطائرات الموجودة في مطاري داليس وباليتمور واشنطن على المدرج رغم بقاء المطارات الثلاثة مفتوحة رسميا. وبإستثناء هواة العدو فقد لازم الأميركيون بيوتهم.

الأميركيون رأوا في هذه العاصفة حدثاً فريداً لذلك فقد أطلقوا عليها سنوبوكاليبس أو نهاية العالم الثلجية وهي العاصفة التي تسببت حتى الآن في مقتل شخصين، رجل وإبنه صدمهما جرار بعد ان توقفا لمساعدة سائق دراجة نارية كان يواجه صعوبات بسبب سوء الأحوال الجوية.