عاجل

تقرأ الآن:

حكومة البرتغال في مواجه احتجاجات الشارع وضغط البرلمان


البرتغال

حكومة البرتغال في مواجه احتجاجات الشارع وضغط البرلمان

حوالي خمسين ألف موظف برتغالي تظاهروا في شوارع العاصمة لشبونة احتجاجا على تجميد أجورهم هذا العام من قبل الحكومة الاشتراكية بهدف تقليص العجر المالي.
طريقة أتت أكلها سابقا مع حكومة رئيس الوزراء جوزي سقراتس بين ألفين وخمسة وألفين وسبعة بتقليص التوظيف في القطاع العمومي.

متظاهرة
ّأريد ان اعرف إذا كان سقراتس سيستطيع الحكم باعتماد راتب قدره خمسمائة يورو. لماذا لا يخفض راتبه ورواتب وزرائه في السلطة حتى يرفع من أجورناّ

المتظاهرون طالبوا بزيادة رواتبهم بنسبة أربعة فاصل خمسة في المائة وبمقدار حد أدنى لا يقل عن خمسين يورو.

في الوقت ذاته وفيما تواجه البرتغال تدهورا حادا في حالات العجز تجاوز خمسة عشر مليار يورو عام ألفين وتسعة وجه البرلمان صفعة قوية إلى الحكومة الاشتراكية بعد أن مرر مشروع قانون يقضي بزيادة القروض إلى منطقتين اقليميتين هما أسوراس ومدار بقيمة تتجاوز خمسين مليون يورو لغاية العامين القادمين.