عاجل

عاجل

جدل بشأن مشاركة الأطفال في كرنفال ريو دي جانيرو

تقرأ الآن:

جدل بشأن مشاركة الأطفال في كرنفال ريو دي جانيرو

حجم النص Aa Aa

وراء مشهد رقصة السامبا هذا للطفلة “جوليا ليرا” أصوات تتعالى من جانب منظمات حقوق الطفل في البرازيل معبرة عن قلقها من مشاركة طفلة في كارنفال ريو دي جانيرو، التظاهرة التي التصقت بتقاليدها البعد الجنسي وهي بحسب المنظات ذاتها غير مناسبة لأطفال في سن يوليا، ما جعل أحد القضاة ينظر في منع مشاركتها في الكرنفال الأسبوع القادم.
ومع ذلك فإن والد الطفلة يقف مشجعا على مشاركة ابنته المولعة بالرقص في الاستعراض الذي سيدوم ساعة ونصف.

ماركو – مدير مدرسة ووالد الطفلة جوليا
“إنعا تجيد رقصة السامبا، وهي مؤهلة لذلك، لا نسعى إلى إعاقتها…إنها طفلة قادرة على أن تكون ملكة لهذا النوع من الرقص”

منظمات لحقوق الطفل في البرازيل قالت إن مشاركة محتملة لجوليا في الكرنفال ذات السبعة أعوام ستشجع على معاملة الأطفال باعتبارهم سلعا للجنس.

وسيكون كرنفال ريو دي جانيرو مناسبة تستغلها السلطات البرازيلية لإطلاق حملة مكافحة مرض فقدان المناعة المكتسبة الايدز، وتستهدف الحملة المراهقات والفتيان من مثليي الجنس في البلاد التي تعد أكثر من ستمائة ألف مصاب بمرض فقدان المناعة المكتسبة.