عاجل

تقرأ الآن:

آلاف اليونانيين في الشوارع إحتجاجاً على سياسة الحكومة التقشفية


اليونان

آلاف اليونانيين في الشوارع إحتجاجاً على سياسة الحكومة التقشفية

الغضب الشعبي في اليونان إختار الشوارع إحتجاجاً على التدابير التقشفية التي تسعى حكومة جورج باباندريو الاشتراكية إلى إعتمادها لإخراج البلاد من الأزمة المالية التي تعصف بها. آلاف اليونانيين تظاهروا في شوارع أثينا وكبرى المدن اليونانية وكلهم إصرارُ على تغيير مشروع قانون الإصلاح.

هذه الإجراءات التقشفية تشمل تجميد أجور العمال وتخفيض العلاوات بنسبة عشرة بالمائة وساعات العمل الإضافية بنسبة ثلاثين بالمائة ووقف التوظيف تماما في بعض القطاعات خلال ألفين وعشرة. إضافة إلى رفع متوسط سن التقاعد إلى ثلاثة وستين
عاما بدلا من واحد وستين بحلول ألفين وخمسة عشر وحظر التقاعد المبكر. هذا وسيتم فرض رسوم أعلى على الوقود والتبغ والمشروبات الكحولية وزيادة حصيلة الأموال بشكل أكبر من خلال محاربة التهرب الضريبي.

أثينا تتعرض لضغوط من حكومات دول الاتحاد الأوربي وأسواقه للسيطرة على عجز
الميزانية وإعادته إلى أقل من ثلاثة بالمائة من ناتجها المحلي الإجمالي بحلول عام ألفين وإثنى عشر. للتذكير سجل عجز الميزانية اليونانية سبعة فاصل إثنى عشر خلال ألفين وتسعة وهو أكبر عجز ميزانية في منطقة اليورو.