عاجل

تقرأ الآن:

مأساة هايتي تتواصل وتخوف من حدوث أعاصير


العالم

مأساة هايتي تتواصل وتخوف من حدوث أعاصير

بعد شهر من الزلزال الذي ضرب هايتي، المأساة تستمر وتستمر معها المخاوف من حدوث كوارث جديدة في ظلّ تزايد الحديث عن عن إحتمال وقوع أعاصير هي الأقوى خلال هذه السنة. معالم هذه الأعاصير بدت واضحة مؤخراً، حيث إستيقظ الهايتيون على زخات الأمطار التي تساقطت بغزارة منذ الخميس.

تساقط الأمطار زاد من صعوبة أوضاع السكان الذين يعيشون ظروفاً سيئة للغاية حيث يبقى الحصول على خيمة للإقامة من مطالب الأساسية للمنكوبين.

حسب الأرقام التي نشرتها الحكومة الهايتية فقد أدى زلزال الثاني عشر من يناير إلى مقتل مائتين وإثنى عشر ألف شخص وأكثر رمن ثلاثمائة ألف جريح إضافة إلى أكثر من ثلاثة ملايين منكوب بعد أن دمر الزلزال مائتين وخمسين ألف مأوى.

وفي موازاة ذلك فقد إستغرقت عملية وصول المساعدات الإنسانية أكثر من ثلاثة أسابيع ولا زالت في بعض الأحيان تتعثر كما حصل هذا الأسبوع عندما أدى توزيع قسائم غذائية مزورة إلى تعليق توزيعها. بعض سكان هايتي نزلوا إلى الشوارع للإحتجاج على عدم توفر الأغذية والمساكن.

وعلى هذا الأساس فقد دعم قادة الاتحاد الأوربي فكرة إرسال قوات عسكرية أوربية إلى هايتي للمشاركة في عمليات إسكان المنكوبين قبل تدهور الأوضاع مع حلول موسم الأمطار في شهر مايو-أيار.

ثمانون بالمائة من سكان هايتي يعيشون تحت عتبة الفقر بأقل من دولارين في اليوم وقد زادت المأساة في تزايد المخيمات العشوائية التي تفتقر إلى أدنى شروط الحياة والظروف الصحية.