عاجل

عاجل

هايتي المنكوبة تستعد لمجابهة نكبة أخرى

تقرأ الآن:

هايتي المنكوبة تستعد لمجابهة نكبة أخرى

حجم النص Aa Aa

يأتي فصل الشتاء هذا العام مبكراً في هايتي ليزيد من مصائبها فوق مصائب الزلزال الذي أصابها. فبعد الأمطار الغزيرة التي هطلت أمس على العاصمة المنكوبة بورتو براتس لا يجد الهايتيون الإمكانات الكافية لاتقاء فصل الشتاء وفهم باتوا بلا منازل يأوون إليها كهذه المرأة وطفليها:

“عندما ينزل المطر يبتلّ أولادي ولا أستطيع فعل شيء لهم. جئت إلى هنا لكي أحميهم من المطر فقط”

قتل الزلزال أكثر من مئتي ألف من أبناء هايتي، وخلّف وراءه ثلاثة ملايين شخص مصابين ومليوناً بلا مأوى بعدما دمّر مئتين وخمسين ألف منزل، فكم سيكون عدد ضحايا فصل الشتاء ؟

الحاجات المستعجلة الأولى هي مواد البناء اللازمة لترميم الأبنية القابلة للترميم كما في هذا الحي الذي يأوي إليه خمسون ألف ناج من الزلزال فإذا استمر تقديم المساعدات على الوتيرة البطيئة الحالية فلن يكون ممكناً خدمة الجميع قبل شهر أيار/مايو المقبل أي بعد انتهاء فصل الشتاء.

جوزف أشمور:
(المنظمة الدولية للهجرة)
“ ما يمكن لنا أن نفعله في الوقت القصير المتبقي لنا هو أن نوفر المواد اللازمة لبناء ملاجئ على المدى المتوسط خلال ثلاثة أشهر ثم ستة أشهر ثم تسعة أشهر ثم سنة.”

توقعات الأحوال المناخية والجوية لا تبعث على الاطمئنان فموسم التيارات والأعاصير البحرية الذي يمتد من شهر حزيران/يونيو إلى شهر أكتوبر/تشرين الأول يتوقع أن يكون كثيفاً هذا العام، ومن المتوقع أن يضرب أحد تلك الأعاصير هايتي.
ولكن في انتظار الإعصار على الهايتيين أن يجابهوا أولاً فصل الشتاء الذي بات على الأبواب بما يحمل من فيضانات وسيول جارفة وانزلاق التربة وأوبئة وأمراض.