عاجل

تقرأ الآن:

خمسة و عشرون قتيلا على الأقل في حادث تصادم قطارين ببلجيكا


بلجيكا

خمسة و عشرون قتيلا على الأقل في حادث تصادم قطارين ببلجيكا

خمسة و عشرون قتيلاً على الأقل وعشرات الجرحى، حالة البعض منهم وصفت بالخطيرة في حادث تصادم قطارين في هال في الضاحية الجنوبية الغربية من العاصمة البلجيكية بروكسل.

هذا الحادث يُعتبر الأسوأ من نوعه في بلجيكا منذ عقود وقد وقع عند الساعة الثامنة والنصف صباحاً عندما انحرفت إحدى العربات عن خط السكة الحديدية، على بعد نحو كيلومترٍ من مخرج محطة هال في إتجاه بروكسل. شدة الحادث أدت بإرتفاع القطارين عن مستوى سطح الأرض.

و قالت مسافرة على متن أحد هاذين القطارين إنها كانت في القاطرة الأولى عندما وقع الحادث و أضافت لا أعرف ما حدث بالضبط، شعرنا بإنفجار كبير، كلّ شيء كان رأساً على عقب، الحقائب، المقاعد. أنا فعلاً محظوظة”.

في ما قال أحد المسافرين الآخرين إن الصدمة كانت قوية، و أضاف، إصطدمت بالمسافر الذي كان يجلس أمامي ما تسبب لي في انتفاج بالجبين أما هو فجرح. لا أعلم ما حدث بالضبط”.

مظاهر الفوضى والصدمة طغت على المكان ورافقتها حالات من الفزع والخوف حيث لم يتوقف رجال الإسعاف عن نقل المصابين.

السلطات البلجيكية قامت بتشكيل خلية أزمة للتعامل مع الحادث الذي لم تكشف بعد الشرطة عن أسبابه.

قوات الإسعاف هرعت إلى مكان الحادث لتقديم الإسعافات الأولية للمصابين وتمّ نقل عدد كبير من المصابين إلى المستشفيات عبر سيارات الإسعاف. كما تمّ تنظيم عمليلت الإنقاذ لإخراج الركاب من عربات القطار التي تضررت بشدة جراء التصادم.

وتمت الإشارة إلى أنّ أحد القطارين كان يقوم برحلة بين كيفيرين ولياج غيمان، في حين يقوم الثاني برحلة بين لوفن-براين-لو-كونت في ساعة الذروة الصباحية وبعد ليلة شهدت تساقطاً كثيفاً للثلوج.

المعلومات الأولية أشارت إلى أنّ عدم إحترام الإشارات الضوئية على خط السكة الحديدية كان أحد الأسباب الرئيسية لهذا التصادم.

هذا الحادث يُعيد إلى الأذهان ذلك الذي وقع في ألفين وواحد عندما أدى حادث إصطدام قطارين إلى مقتل ثمانية أشخاص.

وإثر وقوع هذا الحادث، توقفت حركة القطارات الدولية السريعة تاليس ويوروستار
إنطلاقا من بروكسل، كما توقفت حركة القطارات بين بروكسل وتورنيه وكذلك بين بروكسل ومونس.