عاجل

تقرأ الآن:

مقتل إثنى عشر مدنياً أفغانياً في عملية مشترك


أفغانستان

مقتل إثنى عشر مدنياً أفغانياً في عملية مشترك

السلطات الأفغانية تؤكد سيطرتها على معظم مناطق مرجه في جنوب أفغانستان وهذا في اليوم الثالث من عملية مشترك العسكرية التي شنتها القوات النظامية الأفغانية بمساعدة القوات الأطلسية على المنطقة التي تعدّ إحدى معاقل حركة طالبان.

القوات الدولية لم تخف مخاوفها من صعوبة الوضع نظراً لخطورة المسالك التي زرعتها طالبان بالقنابل والمتفجرات، ما يجعل الحذر سيد الموقف.

هذا الهجوم أدى إلى مقتل جندي أميركي وآخر بريطاني على يد طالبان، ما يرفع عدد القتلى في صفوف القوات الأطلسية إلى سبعة وأربعين جندياً منذ بداية ألفين وعشرة في أفغانستان. للتذكير فقد سجلت سنة ألفين وتسعة أكبر عدد من القتلى في صفوف القوات الأجنبية في أفغانستان حيث بلغ عدد القتلى خمسمائة وعشرين قتيلا.

الهجوم أسفر أيضاً عن مقتل إثنى عشر مدنياً بواسطة قذيفة أطلقتها القوات الأطلسية وعلى هذا الأساس أشار قائد القوات الدولية ستانلي ماكريستال بأنّ عملية مشترك تهدف أساساً إلى حماية المدنيين، حيث قال في هذا الشأن بأنّ الرئيس الأفغاني حامد
كرزاي قدم توجيهات دقيقة للغاية إلى القوات الدولية قبيل تنفيذ عملية مشترك وهذه
التوجيهات تتمثل في مواصلة حماية الشعب الأفغاني.

عملية مشترك تهدف إلى السيطرة أولا على مرجه وناد علي في ولاية هلمند، على أن يجري بعد ذلك تثبيت سلطة الحكومة الأفغانية في هذه المنطقة. قوات حلف شمال الأطلسي لم تتوان في تحذير شيوخ القبائل من خطر طالبان من أجل كسب تأييدهم وإستمالتهم.