عاجل

شرطة دبي تنجح في فك لغز عملية إغتيال محمود المبحوح، القيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس“، الذي إغتيل في أحد فنادق دبي الشهر الماضي.

القائد العام لشرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان تميم، أعلن في مؤتمر صحفي عقده مساء أمس الإثنين في الإمارة، أن بلاده ستصدر أوامر إعتقال دولية بحق أحد عشر شخصا، يحملون جوازات سفر أوروبية، بينهم إمرأة، مشتبه في تورطهم في عملية إغتيال المبحوح. و أضاف أن فلسطينيين، أحدهما ضابط سابق في السلطة الفلسطينية، إعتقلا على خلفية الجريمة.

وعرض خلفان، الذي أكد أن المبحوح قتل خنقا وليس بالسم كما تردد سابقا، صور فيديو، تظهر تحركات المجموعة في الفندق. وقال إن الجريمة نفذت بسرعة فائقة لم تتجاوز عشرين دقيقة، منذ لحظة دخول المبحوح إلى الفندق حتى مغادرة الجناة موقع الجريمة.

قائد شرطة دبي، أوضح أيضا أن المجموعة دخلت دبي قبل يوم من تنفيذ عملية الإغتيال، وسكنت في فنادق متفرقة من الإمارة، ثم سكنت لاحقا في الغرفة المقابلة لغرفة الضحية.

ولم يستبعد خلفان أن يكون الموساد الإسرائيلي خلف جريمة الإغتيال.