عاجل

فيما انطلقت عمليات التحقيق في حادث اصطدام قطارين في ضاحية العاصمة البلجيكية بروكسل دخل عمال شركة النقل الحديدي البلجيكية في إضراب تلقائي بشكل فجئي، وذلك كرد فعل علي الحادث المأساوي الذي قتل خلال ثمانية عشر شخصا.

ويأتي اضراب العمال احتجاجا على تدهور ظروفهم المهنية التي من شأنها أن تؤدي برأيهم إلى حوادث مماثلة لحادث هال الاخير.

احدى المسافرات:
“ما من شيء يفعلونه سوى الوعود بأن الأمور ستتغير لكن ما من شئ حصل هنا… هناك أقوال وليست هناك افعال”

أحد المسافرين:
“أتساءل إذا كنا سننام هذه الليلة في بروكسل والا كيف ستتسنى لنا العودة إلى بيوتنا. هذا ما يشغلنا. نتفهم اضرابهم ذلك من أجل سلامتنا وسلامتهم أيضا. ولكن من المؤسف
أن ننتظر سقوط قتلى حتى يتحرك العالم”

أحد المسافرين:
“بعد هذا الحادث اعتزم ان استقل السيارة حتى اتجنب مثل هذه المشاكل”

الاضراب الذي لم تشارك فيه النقابات الوطنية قد يفضي إلى تأخير مواعيد رحلات وإلغاء عدد آخر.