عاجل

تقرأ الآن:

حادث القطار في بلجيكا: هل هو خطأ بشري ؟ أم مشكلة تقنية؟ أم الإثنان معاً؟


بلجيكا

حادث القطار في بلجيكا: هل هو خطأ بشري ؟ أم مشكلة تقنية؟ أم الإثنان معاً؟

ربما تكون فرضية عدم تجهيز أحد القطارين بنظام التوقف الآلي وراء الحادث، النظام الذي يمكن القطار من التوقف بطريقة آلية لمجرد رؤية الضوء الأحمر.

ولكن هذا لا يكفي لشرح لماذا لم يقم سائق القطار بهذا العمل بنفسه، على أية حال التحقيق الجاري حالياً سيحدد المسؤوليات.
بالحقيقة فإن الشركة الوطنية البلجيكية لسكك الحديد وضعت في برنامجها تزويد القطارات بنظام توقف للطوارىء.
عملية تزويد القطارات بهذا النظام بدأت في العام الفين وستة وستستمر حتى العام ألفين وثلاثة عشر ، لكن حتى اللحظة ثلاثون بالمائة فقط من القطارات مزودة بهذا النظام.

عمال سكك الحديد ، بدأوا هذا الصباح إضراباً مفاجئاً ، على نطاق واسع ، للاحتجاج على انعدام إجراءات الأمن والسلامة بصورة عامة و عدد ساعات العمل المكثفة.

سائق قطار يقول:
الشيء المهم هو أن يتوقف عند الضوء الأحمر ، لسوء الحظ ، نحن بشر ، وهناك دائماً فجوة في المعرفة ، يجب أن يتوقف القطار عندما يكون هناك ضوء أحمر ، أنا أؤمن بما يفعلونه حالياً لكنه متأخر نوعاً ما”

أني ويغنيت من الشركة البلجيكية لسكك الحديد، تقول:
“ كان هناك عدة أنظمة للأمان ولكن للوصول إلى المرحلة التشغيلية كان لا بد من الاختيار ، وبلجيكا اختارت أفضل الأنظمة ولكن لماذا تأخر إلى هذا الحد لأن هذا النظام يتطلب بعض الوقت وبالطبع يجب أن يكون هذا النظام مثبتاً على سكة الحديد و داخل القطار حتى يكون ناجعاً، الآن هو مثبت على الأرض ويحتاج إلى المزيد من الوقت لتثبيته داخل جميع القطارات”

وشهدت بلجيكا حوادث قطارات مماثلة، كان آخرها حادث عام 2001 الذي راح ضحيته 8 أشخاص