عاجل

في كل عام ، القصة القديمة ذاتها الشتاء بارد جداً ، والصيف حار جداً… هل هي مجرد مسألة تشاؤم الإنسان ، أم هناك المزيد في الخفاء؟ و بعبارة أخرى، هل تساقط الثلوج غير العادي في واشنطن أو روما، يخبرنا بأن العالم قد تغير؟ حسنا ، أسئلة كثيرة ستبقى دون إجابة ، على المدى البعيد ، لأننا يمكن أن نعول على التنبؤ بالطقس ، ولكن ليس على المناخ

خبير المناخ ديف بريتون، يقول:
“ما نتوقعه من تغير المناخ هو ما سنراه في المستقبل من تطرف للطقس بشكل أكبر، حتى اللحظة ما يعنيه هذا التوقع بالنسبة إلى الشتاء البارد والصيف الحار مازال غير مفهوم تماماً ، لكننا كنا نتوقع بالتأكيد أن يكون هناك ارتفاع في حرارة الصيف وانخفاض في برودة الشتاء. ومع ذلك ، فهذا لا يغير الحقيقة التي لا تستبعد أن يبقى الشتاء بارداً على الرغم من تغير المناخ “

شخص ما يقول إن برودة الشتاء يمكن أن تفكك نظرية الاحتباس الحراري ونتائجها المأساوية ، ولكن أغلبية كبيرة من خبراء المناخ يقولون لكم أنظروا إلى أبعد من أنوفكم

دعنا نأخذ ، على سبيل المثال ، هذا النوع من التغيرات الموسمية ،وكما ترون ، هناك الكثير من الصعود والهبوط ، على أساس سنوي

هنا لدينا نفس البيانات ، ولكن لمدة خمس سنوات في المتوسط ، الديناميكية أو الآلية تبدو أقل حدة ، ويمكنك أن تراها متجهة نحو الصعود
.

إذا نظرنا إلى كل هذه الجداول البيانية في نفس الوقت، نجد الكثير من الحالات الاستثنائية على أساس موسمي ، ولكن بعد كل هذا لا يبدو أن ذلك استثنائياً في السياق الأوسع. بشكل عام ترى الاتجاه يتسبب في ارتفاع درجات الحرارة بوضوح

في الواقع ، يمكن تفسير تساقط الثلوج الاستثنائي في الهواء الدافىء ، الذي يحجز المزيد من الرطوبة ، والتي بدورها تتسبب في المزيد من الثلوج أو الأمطار، ماذا عن درجات الحرارة المنخفضة التي سجلت هذا الشتاء ، ؟ في الواقع ، كل عام هناك الكثير من الملاحظات حول قياس درجات الحرارة المتدنية ، غالباً ما يعتمد على النص، أي على نوع البيانات المتوفرة

يضيف خبير المناخ، بريتون، بقوله” “لم يكن الجو بارداً في كل مكان ، بعض المناطق في العالم لم تكن أكثر دفئا من المعدل المتوسط ، واذا نظرتم الى التوازن ككل لن ترى أي تغيير حقيقي في درجات الحرارة في العالم على هذا النطاق ، وفي الحقيقة الشواهد الأولية في كانون الثاني / يناير تشير إلى أننا ربما نشهد درجات حرارة فوق المعدل المتوسط”

إذا في النهاية لدينا إجابتان على الأقل، الأولى لم يكن هذا الشتاء بارداً بشكل استثنائي، والإجابة الثانية ، نعم ، درجات الحرارة تتزايد بشكل واضح، بعد كل هذا، إذا كنا نريد معرفة العلاقة بين الاحتباس الحراري ودرجات الحرارة الشديدة والكوارث الطبيعية فأعتقد انه يتوجب علينا الانتظار للكثير من الوقت