عاجل

تقرأ الآن:

البابا يصف اعتداءات أساقفة كنيسته ضد الاطفال بالجريمة النكراء سببها ضعف الإيمان


ايرلندا

البابا يصف اعتداءات أساقفة كنيسته ضد الاطفال بالجريمة النكراء سببها ضعف الإيمان

يبدو أن الاعتداءات الجنسية ضد الاطفال والفضائح المتزايدة التي يمارسها أساقفة الكنيسة الكاثوليكية في دول اوروبية مختلفة وآخرها فضيحة الاساقفة الايرلنديين دفعت بالبابا بنديكت بعد يومين من الاجتماعات معهم الى وصف هذه الاعتداءات بانها جريمة نكراء، تصريح فشل في الحد من موجة الغضب العارمة في ايرلندا. كولم اوغورمان وهو احد ضحايا اعتداءات اساقفة الكنيسة الكاثوليكية في ايرلندا قال ان الفاتيكان فشل في تلبية توقعات الضحايا وما قاله البابا في بيانه من ان الولع الحنسي بالاطفال هي جريمة نكراء سببها ضعف الايمان ما هو الا افتراء وسخافة.

ضحية اخرى كانت تامل من الفاتيكان انصافها من اعتداءات الجنسية للقساوسة قالت بصدق انها تامل من ان تتسلم ردا ايجابيا من روما، لان القضية هي ليست فقط حول اعتداءات الاسقفية،بل هي حول اكثر الاعمال انحرافا التي تؤثر في الاطفال.

وكان بابا الفاتيكان التقى اربعة وعشرين من أساقفة ايرلندا وطالبهم بالشجاعة في مواجهة الفضائح والاعتداءات الجنسية ضد الاطفال دون اتخاذ أي اجراءات فعلية ضدهم بحسب ما ذكره بيان الفاتيكان.