عاجل

تقرأ الآن:

اشتون تتعهد بدعم أوروبا للبوسنة في مساعيها الرامية للالتحاق بالركب الأوروبي


أوروبا

اشتون تتعهد بدعم أوروبا للبوسنة في مساعيها الرامية للالتحاق بالركب الأوروبي

هل سينقشع الضباب عن مساعي البوسنة والهرسك للالتحاق بالركب الأوروبي ؟
رئيسة الدبلوماسية الأوروبية كاثرين اشتون زارت هذا الخميس العاصمة سراييفو متعهدة بتقديم مساعدات عملية للبوسنة والهرسك لتسهيل إلتحاق البلاد مستقبلا بالاتحاد الأوروبي. اشتون لم تقدم تفاصيل حول ماهية المساعدة الأوروبية لكنها شددت على خصوصية هذا البلد خاصة من الناحية العرقية.
لكن ما يثير قلق الأوروبيين هو الوضع المؤسساتي الهش في البلاد حيث أنه منذ حرب عام خمسة وتسعين باتت البوسنة مكونة من فيدرالية البوسنة والهرسك وجمهورية صرب البوسنة.
موافقة برلمان صرب البوسنة الأسبوع الماضي على قانون يسهل تنظيم الاستفتاءات زاد من تعزيز المخاوف بخصوص مستقبل هذا البلد.
أستاذ العلوم السياسية جون ميشال دوفال من الجامعة الحرة لبروكسل يصرح ليورونيوز : “ هل البوسنة مستقرة وقابلة للحياة ؟ أعتقد أنه يجب أن أن نكون في غاية التفاؤل ليكون الجواب بنعم. ما أخشاه حقا في ظل الفشل الذي استنتجناه هو أننا نقوم بجهود لكن من الواضح أننا لم ننجح في إنشاء دولة بوسنية. بالتالي لا أعتقد أن البوسنة قابلة للحياة ولكن ما أن نصرح بهذا حتى تطرح مسألة المستقبل الرهيبة وماذا علينا أن نفعل إذا كنا لا نرغب في تعديل الحدود”.
اشتون صرحت قبل زيارتها إلى البلقان أن باب أوروبا مفتوح لكل دول المنطقة فور استيفاء الشروط. سراييفو مدعوة خصوصا لتعزيز قوانينها الجنائية ومكافحة الفساد المستشري.