عاجل

تقرأ الآن:

فيلم شهادة دعوة للحوار والنقاش بين مختلف الثقافات


ألمانيا

فيلم شهادة دعوة للحوار والنقاش بين مختلف الثقافات

فيلم شهادة للمخرج الألماني من أصول أفغانية برهان قرباني، نال إعجاب الحضور خلال عرضه في مهرجان برلين السينمائي. الفيلم يُسلّط الضوء على العراقيل التي تواجه الشباب المسلم في المجتمعات الغربية.

شهادة الذي تدور أحداثه في مدينة برلين المُتعددة الثقافات، يُصور قصصاً متشابكة
لثلاثة شبان مسلمين وُلدوا في ألمانيا ويكافحون من أجل التوفيق بين ديانة عائلاتهم وتقاليدها من جهة ونمط الحياة الغربي العصري من جهة أخرى.

برهان قرباني أكد رغبته في أن يشاهد الجمهور الفيلم وأن يربطه بهذا الدين الذي يحيط بهم في كل مكان. مشيراً إلى أنّ الهدف الرئيسي للفيلم هو الحديث والنقاش.
وفي هذا الشأن قال بأنّ الفيلم دعوة للحوار، دعونا نتحدث مع بعضنا البعض، دعونا نذهب إلى المدارس ونتناقش.

أما بطلة الفيلم مريم زاري، فأشارت إلى أنّ الفيلم يكشف أن ألمانيا مجتمع مؤلف من أناس ينتمون لأصول وديانات مختلفة. و لكونها تحسّ بأنها ألمانية تماماً مثل جيلها من أبناء المهاجرين فهي تريد أخذ مكانة في المجتمع الألماني. الشعور بالذنب هو الموضوع الرئيسي في الفيلم. فسامي شاب مُمزق بين دينه وانجذابه نحو زميل له في العمل. واسماعيل ضابط شرطة من أصل تركي لا يستطيع أن يتغلب على قلقه الناجم عن إطلاقه النار على ليلى المهاجرة بطريقة غير شرعية وقتل طفلها الذي لم يولد. بينما تشعر مريم بالذنب بسبب إجهاضها مما يدفعها نحو الاسلام المتزمت رغم نشأتها في جو من التدين المعتدل.