عاجل

تقرأ الآن:

الناتو والجيش الأفغاني يحقق تقدما في معارك ضارية في يومها الخامس


أفغانستان

الناتو والجيش الأفغاني يحقق تقدما في معارك ضارية في يومها الخامس

على هذا المحل المهجور رفع هذا الجندي الافغاني علم بلاده إيذانا بما يعتقده الجيش الافغاني انتصارا وسقوطا لبلدة مارجه من يد مقاتلي طالبان مع دخول المعارك يومها السادس بمشاركة خمسة عشر ألف جندي من قوات النيتو والجيش الأفغاني لاحكام السيطرة على بلدة مارجه معقل طالبان في اقليم هلمند جنوب افغانستان. لكن المصادر قالت إن قتالا عنيفا نشب في المنطقة ومزقت المتفجرات والرصاص المحل الذي رفع عليه العلم سابقا. غير ان الخوف من المعارك الدائرة دفع بالأهالي الى النزوح خوفا من استخدامهم كدروع بشرية من قبل طالبان. مثلما يقول فرانسيس توسا المحلل المتخصص في الشؤون الدفاعية

“لا نريد ان ينتهي بنا الامر بقتل الكثير من المدنيين،ان فعلناها لن نفوز، ولا نستطيع لوم حركة طالبان عندها،اذا استخدموا دروعا بشرية سيضعون قوات النيتو في مأزق، احد أمرين اما ان تفتح النار وتقتل مدنيين او ان تترك عناصر طالبان يفرون”.

يشار الى ان العملية الاخيرة في مارجة أدت لمقتل نحو اربعين مقاتلا من طالبان فيما قالت النيتو انها فقدت اربعة من جنودها في حين قالت منظمات حقوقية ان تسعة عشر مدنيا سقطوا. عبد الرشيد المواطن الافغاني يقول انه وبحضور قوات النيتو لقتال طالبان هرب الناس من بيوتهم خوفا الى الصحراء من دون طعام ولا ماء ولا ملجأ، اطفال ونساء يعيشون في ظروف قاسية.

وفيما تتواصل المعارك في مارجه منذ السبت الماضي دفعت أستونيا بقوات معززة من المشاة والمروحيات الى افغانستان للمشاركة في العمليات العسكرية لحلف النيتو.