عاجل

تقرأ الآن:

الصين: "استقبال أوباما للدلاي لاما يلحق ضرارا بالعلاقات الأمريكية الصينية"


الولايات المتحدة الأمريكية

الصين: "استقبال أوباما للدلاي لاما يلحق ضرارا بالعلاقات الأمريكية الصينية"

الصورة الوحيدة التي التقطت للقاء المثير للجدل بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما والدلاي لاما، كانت كافية لإثارة حفيظة الصين التي احتجت اليوم بقوة لدى سفير واشنطن في بكين. السلطات الصينية اعتبرت أن استقبال أوباما أمس للدلاي لاما ألحق ضررا بالعلاقات الصينية -الأمريكية وأساء لمشاعر الصينيين.

الصحافة الصينية لم تتردد في وصف هذا التوتر ب“حرب باردة” رغم محاولة البيت الأبيض التاكيد على أن الدلاي لاما، الذي تتهمه الصين بالسعي إلى الانفصال، استقبل باعتباره زعيما روحيا.

تساؤلات كثيرة يطرحها المراقبون حول مستقبل العلاقات لكن البعض متفائل” هناك تساؤل حول ما إذاكانت زيارة هو جينتاو المقررة في أبريل/نيسان ستبقى مبرمجة أم سيتم إلغاؤها. برأيي ستبقي عليها السلطات الصينية، فأمامنا شهران وخلالهما قد تتم تهدئة الأجواء”

غير أن نزع فتيل التوتر قد يكون عسيرا، فمنذ زيارة أوباما لبكين في نوفمبر/تشرين الثاني، تراكمت الخلافات بين البلدين. خلافات تجارية وحقوقية وآخرها خلاف عسكري بعد توقيع واشنطن صفقة أسلحة مع تايوان ما ترتب عنه قطع المبادلات العسكرية بين بكين وواشنطن.