عاجل

تقرأ الآن:

هدوء في النيجر بعد الانقلاب العسكري


النيجر

هدوء في النيجر بعد الانقلاب العسكري

بدت شوارع عاصمة النيجر نيامي هادئة بعد انقلاب عسكري أطاح بالرئيس مامادو تانجا.

رئيس الانقلابيين الذي استولى على السلطة بعد اشتباك مسلح أدى إلى مقتل وجرح عدد من الأشخاص دعا الى الهدوء قائلا إن عمل الحكومة سيقوم به الكتاب العامون للوزراء، وأوقف الانقلابيون العمل بالدستور وأعلنوا حل جميع مؤسسات الدولة وأقاموا بدلا منها المجليس الأعلى لإعادة الديمقراطية فيما أعلن أن الرئيس يلقى معاملة حسنة.

في الأثناء تتابع المجموعة الدولية بشيء من القلق الوضع في هذا البلد وسط إدانات واسعة، غير أن دبلوماسيين ومحللين يرون أن الواقع الجديد يمكن أن يخلق فرصة لتنظيم انتخابات.

ويشهد النيجر البلد الفقير في منطقة الساحل مع أنه يعد ثالث دولة منتجة لليورانيوم في العالم أزمة سياسية بسبب رغبة الرئيس تانجا البقاء في السلطة بعد انتهاء ولايته ما جعله يقدم على حل البرلمان والمحكمة و الدستورية العام الماضي وهو ما أفضى إلى تمديد ولايته ثلاث سنوات إثر استفتاء على دستور جديد.