عاجل

تقرأ الآن:

تشييع بطل التزلج الجورجي بعد أسبوع من مقتله في أولمبياد فانكوفر


جورجيا

تشييع بطل التزلج الجورجي بعد أسبوع من مقتله في أولمبياد فانكوفر

كان يحلم بالعودة من فانكوفر حاملا ميدالية إلى بلده جورجيا لكن بطل رياضة التزلج نودار كوماريتاشفيلي عاد إلى الوطن، محمولا في نعش بعدما لقي مصرعه قبل أسبوع خلال آخر حصة تدريب قبيل انطلاق منافسات الأولمبياد الشتوية بالمدينة الكندية.

مراسم تشييع الرياضي الجورجي في منزله بمسقط رأس باكورياني جرت بحضور الرئيس ميخاييل ساكاشفيلي، وسط أجواء من الحزن والغضب بين أقاربه وزملائه لرفض منظمي الأولمبياد الاعتراف، حسبهم، بأن الحادث القاتل نتج عن عدم احترام معايير السلامة في بناء مضمار التزلج لعدم علو حواجزه الجانبية بالشكل الكافي.

فنودار كوماريتاشفيلي الذي كان في الحادية والعشرين، فقد السيطرة على زلاجته التي كانت تسير بسرعة تفوق مائة وأربعين كيلومترا ليرتطم بعمود خلال حصة التدريب الأخيرة.

وقد قررت السلطات الجورجية تشييد مضمار للتزلج في مسقط رأس نودار كوماريتاشفيلي في خطوة من شأنها أن تواسي أسرته المكلومة.