عاجل

عودة القوات الهولندية من أفغانستان كما هو مخطط لها، هذا ما ينتظره رئيس الوزراء الهولندي الذي سقطت حكومته بسبب خلاف بشأن موعد انسحاب تلك القوات.

يان بيتر بلكيناندي – رئيس الوزراء الهولندي
“المهمة ستنتهي ما لم يحدث شيء آخر “

ألفا عنصر من القوات الهولندية سيتم سحبها من محافظة أوروزغان الأفغانية خلال شهر أغسطس القادم.
وفيما كان حزب بلكينندي الديمقراطي المسيحي يسعى إلى الابقاء على قوة مخفضة سنة.
الانسحاب سيخلق بحسب الاستراليين مشكلة على مستوى قيادة القوات في المحافظة معربين عن عدم استعدادهم لسد الفراغ.

ستيفان سميث – وزير الخارجية الاسترالي
“لقد أوضحت استراليا للنيتو والقوات الدولية للمساعدة الأمنية أنه في غياب الهولنديين فإن أستراليا لن تتولى القيادة في أوروزغان”

ويخشى أن يؤدي انسحاب القوات الهولندية الى تسرب عناصر طالبان الى المحافظة خاصة اذا اخرج المسلحون من معاقلهم. كما أن مغادرة الهولنديين قد تدفع بدول أخرى في حلف الأطلسي الى التفكير مرة أخرى بشأن التزاماتها في الحرب علي أفغانستان.