عاجل

تعديل طارئ قد يدخل على برنامج هبوط المركبة الفضائية انديفر على الأرض، بسبب رداءة الأحوال الجوية، بعد أن غادرت المركبة محطة الفضاء الدولية وعلى متنها ستة رواد.
الخبراء في وكالة الفضاء الأمريكية يتوقعون فرضتي هبوط إما في قاعدة مركز كنيدي للفضاء أوفي قاعدة ادواردز الجوية العسكرية في كاليفورنيا فجر غد الاثنين.
الأمطار الغزيرة بقوة ثلاثين ميلا بحريا وتكتل السحب الكثيفة على ارتفاع ستة آلاف قدم هما ما يعيقان أساسا عملية الهبوط.

نورم نايت – وكالة الفضاء الأمريكية
“غدا سيكون التعامل مع الطقس صعبا جدا…نحن ندرس التوقعات…وإذا لم يتسن لنا الهبوط يوم غد فإن انتهاء مهمتنا قد يتأخر بعض الوقت”

ويعود انديفر إلى الأرض تاركا وراءه محطة اكتمل بناؤها تقريبا في سماء المحيط الأطلسي، حيث قام الرواد على مدى تسعة أيام بتركيب غرفة “ترانكويليتي” الجديدة ومقصورة مراقبة مقببة، ما يجعل من محطة الفضاء الدولية نافذة جديدة ومذهلة على العالم.