عاجل

تقرأ الآن:

الدب الذهبي في يد تركية


ثقافة

الدب الذهبي في يد تركية

جائزة الدب الذهبي في يد تركية: مفاجأة مهرجان برلين السينمائي بنسخته الستين: الدراما التركية “العسل” ( أو “بال”) من إخراج سميح كابلان أوغلو، نالت جائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم. عمل اشاد النقاد ببساطته العالية… حكاية عن يوسف ابن الست سنوات، الذي يذهب إلى الغابة بحثاً عن أب مفقود. “العسل” هو الجزء الاخير من ثلاثية لنفس المخرج.

سميح كابلان أوغلو
“أنا سعيد جدا، أطير فرحاً. أظن أن الجائزة هي للأجزاء الثلاثة. بدأنا مع فيلم “البيض “ في مهرجان كان، ثم مع فيلم “الحليب “ في مهرجان البندقية، والآن فيلم “العسل” في برلين. وأود أن أشكر جميع زملائي الذين عملوا معي في هذه الثلاثية “.

الفيلم خالٍ من الموسيقى التصويرية، ومن بطولة الطفل بورا أطلس.

لجنة التحكيم أثارت الكثير من الجدل عبر منحها جائزة الدب الفضي لفيلم “غوست رايتر” للمخرج رومانبولانسكي. بيرس بروسنان يؤدي دور رئيس وزراء بريطاني سابق، شخصية مبنية على توني بلير، يتم اتهامه بارتكاب جرائم حرب. فيستأجر ايوان ماكجريجور لمساعدته على كتابة مذكراته. الذي يضطلع على شبكة من المؤامرات. المخرج بولانسكي هو حاليا قيد الاقامة الجبرية في سويسرا بسبب قضية الإعتداء على قاصر.

روبرت بن موسى
“أود أن أقول إن السيد بولانسكي سعيد جدا بهذه الجائزة، لأنها جائزة على عمله وليست مكافأة على الوضع الصعب الذي يعيش فيه، لقد نال جائزة الأوسكار، والسعفة الذهبية، كما سبق له أن فاز بالدب الفضي، والدب الذهبي، لذا هذه الجائزة هي تكريم إضافي لمصداقية أعماله. “

غوست رايتر نال نصيبه من النقد بوصفه عودة الى التقليد بالنسبة لصاحب فيلم الشيناتاون.

كما نال العمل الروسي “كيف انتهى بي المطاف هذا الصيف” للمخرج الروسي اليكسي بوغريبسك يجائزة الدب الفضي لافضل ممثل.

المخرج الروسي ألكسي بوغريبسكي
“كما تعلمون، قررت بأن أفعل كل شىء لإطلاق هذا الفيلم بقوة، وإطلاقه سيكون في المسارح بروسيا أول نيسان/أبريل، وسأبذل قصارى جهدي لتقديمه بشكل جيد، وهذه الجائزة قد ساعدتني كثيراً. ومن ثم سأبدأ بعمل جديد، وسأسعى لأن يكون أفضل، رغم محبتي لهذا العمل”.

دراما قطبية على جزيرة نائية في الطرف الشرقي من روسيا، والفيلم يسلط الضوء على الطاقم العامل على الإنتاج على غرار شخصيات الفيلم.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الثورة بعد مئة عام

ثقافة

الثورة بعد مئة عام