عاجل

تقرأ الآن:

الفيضانات و الانهيارات الطينية في البرتغال تقتل 42 شخصا


البرتغال

الفيضانات و الانهيارات الطينية في البرتغال تقتل 42 شخصا

باستخدام الجرافات يبحث عمال الإنقاذ في البرتغال، منذ يوم أمس، عن المزيد من الجثث تحت الأنقاض، بعد الفيضانات القوية والانهيارات الطينية، التي كانت مصحوبة بعاصفة مطرية، ضربت السبت الماضي جزيرة ماديرا، و أسفرت حتى الأن عن مقتل إثنين و أربعين شخصاعلى الأقل.

“فونشال” العاصمة المحلية لجزيرة ماديرا السياحية البرتغالية الخاضعة لحكم ذاتي، كانت الأكثر تضررا، بسبب إنزلاقات التربة.

صباح أمس الأحد، توقف هطول الأمطار الغزيرة، فظهرت مشاهد الخراب، و تبين حجم الأضرار، التي خلفها تساقط أمطار لثمان ساعات بدون توقف، إذ أن كمية الأمطار، التي سقطت في يوم واحد تزيد عن متوسط كمية الأمطار خلال شهر، بحسب خبراء الأرصاد الجوية.

هذه السيدة، هي واحدة من مئات المتضريين فقدت منزلها و ممتلكاتها، تقول: إنها لا تعرف شيئا عن أمها و شقيقها، و كذا عن أبناء أختها. لقد عثروا على جثة أختي هناك. كما عثروا على جثة أخرى لكن لا أعلم إن كانت تعود لشقيقي، تضيف ماريا.

و بحسب مصالح الدفاع المدني أضحى مئاتان و خمسون شخصا مشردين نقل مئة منهم مساء السبت المنصرم إلى ثكنة في فونشال، في حين إنتقل أخرون للعيش مع أشخاص كانوا أكثر حظا ولم تدمر منازلهم.

“ على الرغم من الصدمة فنحن هنا بخير، و لكن لا يمكننا البقاء هنا إلى الأبد. حاولنا إنقاذ ما نستطيع من ممتلكاتنا، و الآن علينا فقط أن نستمر” تقول إليزابيت

هذا و لم تتاونى سلطات لشبونة، منذ الساعات الأولى من الفيضانات، في إرسال معدات على متن فرقاطة عسكرية تنقل مروحيات وفريقا طبيا ومعدات إغاثة.