عاجل

تقرأ الآن:

جليد أوغندا ملح الصراع


علوم وتكنولوجيا

جليد أوغندا ملح الصراع

عند خمسة آلاف ومائة متر فوق مستوى سطح البحر، تمتد سلسلة جبال روينزوري ثالث أعلى جبال افريقيا بعد كليمنجارو وكينيا هنا الكتل الجليدية بدات تختفي ببطء ويتوقع العلماء خسارة كاملة للأنهار الجليدية في قمم أفريقيا في غضون عقدين أو خمسة عقود.

نيلسون غوما:
“أكثر الأمور التي يمكن ملاحظتها بسبب تغير المناخ هو ذوبان الكتل الجليدية، فالأنهار الجليدية تقلصت من سبعة كيلومترات مربعة ونصف قبل مائة عام من الآن إلى أقل من كيلومتر مربع واحد، وعند انعدام الكتل الجليدية لن يكون هناك من مانع للفيضانات فالأمطار لن تتجمد بعد الآن. “

جبال روينزوري هي الخزان الرئيسي لنهر سيمليكى وارتفاع درجات الحرارة يزيد من كميات المياه، ما يؤدي إلى تآكل ضفاف النهر. هذا، إلى جانب إزالة الغابات، ما أدى إلى تغيير مجرى النهر وبالتالي تغير الحدود بين أوغندا والكونغو.

من جهة ثاني أعمال التنقيب عن النفط في المنطقة أدت إلى اكتشاف ما يقارب المليار برميل من النفط على طول الضفة الأوغندية للنهر.

ايفرست كيغوزي
“هذه واحدة من المناطق التي أعمال التنقيب عن النفط والغاز فيها بلغت المراحل النهائية، وبالتالي فإذا ما تغيرت الحدود بسبب تغير مجرى النهر، يمكن أن يؤدي هذا إلى الصراع. فالكونغو ستقول هذا ملك لنا في حين أن أوغندا يمكنها القول أنتم تستخدمون حدودنا”.

التغير المستمر لمجرى نهر سيمليكى أدى لفقدان المزارعين الاوغنديين لكثير من أراضيهم. تكلفة العبور إلى عالم جديد وراء البحار كلفت هؤلاء المزارعين عبوراً صعباً إلى مستقبل آمن.

اختيار المحرر

المقال المقبل
نمر البنغال يعاني من ارتفاع مستوى البحار

علوم وتكنولوجيا

نمر البنغال يعاني من ارتفاع مستوى البحار