عاجل

تقرأ الآن:

تشيتشيليا بارطولي, نجمة السوبرانو في حديث عن الفن الكلاسيكي و الغبداع


موسيقي

تشيتشيليا بارطولي, نجمة السوبرانو في حديث عن الفن الكلاسيكي و الغبداع

In partnership with

طوال مشوارها الفني..حققت مبيعات تجاوزت الثمانية ملايين اسطوانة و في رصيدها مئآت الأغاني. إنها فنانة السوبرانو الايطالية تشيتشيليا بارطولي المعروفة بلقب المرحة التي لم يمنعها الفن من القيام بأعمال انسانية عدة لفائدة الأطفال في أكثر من بلد في القارة السمراء.

بارطولي تقول إنه من المهم للفنان الكلاسيكي أن يعبر عن أحاسيسه و أن يتجاوب مع الموسيقى..هذا يمكن ان يتحقق إذا كانت لديه القدرات الفنية اللازمة.

و تضيف أنه إذا ما مكننا الغناء من نسيان مشاكلنا و إذا ما تمكن الصوت من التماهي مع الموسيقى فاننا بذلك نصنع شيئا جميلا للغاية.

شيشيليا بارطولي عرفت كذلك برغبتها المستمرة لإعادة الحياة لاغان لفها النسيان ألبومها الغانئي الأخير يحمل عنوان Sacrificium. و هو ألبوم ضم عدة أغان من موسيقى الكاسترا التي اشتهرت في مدينة نابولي في القرن الثامن عشر.

و تضيف بارطولي قائلة “ أن تكون قادرا على تصوير أشياء جميلة بصوتك فهذا يعني أنك في بحث دائم عن الألوان و عن الظل فأنت تستعين بصوتك كأداة حوار تتفاعل مع أدوات أخرى.” تشيتشيليا بارطولي هي إحدى مغنيات السوبرانو الأكثر شهرة الآن على الساحة الغنائية الكلاسيكية و هي دائمة التنقل من بلد لآخر لإحياء حفلات فنية إلا أنها تحاول دائما ايجاد بعض الوقت حتى تنعم و لو بقليل من دفئ العائلة و الأصدقاء. و رغم موهبتها إلا أنها تعترف بالتقصير في بعض الأحيان.

“ من سلبياتي أنني أحب الأكل فعندما أجد أمامي طبقا من قطع البطاطا المحمرة فانني لا أتمالك نفسي عن التهامه. أنا انسانة غير صبورة كذلك و عندما لا أتمكن من تحقيق هدف ما فإنني أعيد التدريبات مع الأروكسترا لعدة مرات لخمس أو ست ساعات أحيانا و لكن عندما أتمكن من الوصول إلى المستوى الذي أريده و يقتنع الجميع بذلك فإنني أتوقف إلا أنني أعترف أنني صارمة نوعا ما.
الفن تضيف بارطولي لم يمت بعد. الناس يرتادون دور الأوبرا و يحبون ذلك. الفن يمنحنا القدرة على الحلم و ولوج عالم الجمال المطلق. نحن بشر و بحاجة إلى أن نعيش لحظات قوية معبرة و يجب علينا أن نعيد الإعتبار للفنانين الذين سبقونا في الوجود و سبقونا في الإبداع.

المزيد عن:

اختيار المحرر

المقال المقبل
هنا أوبرا "لا سكالا" :حيث العاطفة تزدهر

موسيقي

هنا أوبرا "لا سكالا" :حيث العاطفة تزدهر