عاجل

يتوقع إقبال الآلاف من الزوار على معرض ميلانو للأزياء والموضة الذي فتح أبوابه رسميا يوم الأربعاء.

قطاع الأزياء والموضة الإيطالي يمثل أربعة بالمئة من الناتج المحلي للبلاد، ولكنه يشكل أيضا أربعة وعشرين بالمئة من مجمل نشاط القطاع بالاتحاد الأوروبي، وتمثله سبعة وخمسون ألف مؤسسة، يعمل فيها ستمئة وخمسون ألف شخص.

مراسلة يورونيوز باتريسيا كاردوزو:
“خلال أسبوع المعرض هنا في ميلانو، يحقق قطاع الأزياء الإيطالي نصف أرباحه السنوية.. في هذه الحالة: فصلي الخريف والشتاء لموسم ألفين وعشرة ألفين وأحد عشر. كما يغتنم المزيفون كثيرا هذه الفرصة”.

المنتوجات المزيفة تكلف الصناعة الإيطالية خسارة سنوية تقدر بسبعة أو ثمانية مليارات يورو أي حوالي واحد وعشرين بالمئة من أموال الضرائب المفروضة على المبيعات، كما أدت إلى خسارة أربعة آلاف شخص لوظائفهم خلال السنتين الماضيتين.

عن تلك المنتوجات يقول خبير قطاع الأزياء أرماندو برانكيني:
“المنتوجات المزيفة لها نشاط كبير في إيطاليا، وتسعون بالمئة منها تأتي من الصين، وما نطلبه نحن هو مراقبة شديدة في الجمارك حتى نمنع دخول تلك المنتوجات إلى السوق الأوروبية”.

ورغم تعرضه لهزة بسبب التزييف والأزمة الاقتصادية العالمية إلا أن الخبراء يرون أن قطاع الأزياء والموضة سيكون أول الخارجين من الأزمة.