عاجل

محكمة تركية تتهم 12 عسكريا بمحاولة الإطاحة بحكومة أردوغان

تقرأ الآن:

محكمة تركية تتهم 12 عسكريا بمحاولة الإطاحة بحكومة أردوغان

حجم النص Aa Aa

مطرقة العدالة التركية تضرب بقوة هذه الأيام ضد المؤسسة العسكرية. محكمة في إسطنبول أمرت يوم أمس بتوقيف إثني عشرعسكريا، بينهم عدد من كبار الضباط السابقين، في إطار التحقيق في تهمة التآمر، لتنفيذ إنقلاب العام 2003، للإطاحة بحكومة، رجب طيب أردوغان، المنبثقة عن حزب العدالة و التنمية، ذي الإنتماء الإسلامي.

الموقفون يواجهون إتهامات مبدئية هي الإنتماء لجماعة إرهابية، ومحاولة الإطاحة بالحكومة باستخدام القوة.

و فيما أفرجت المحكمة عن ستة عسكريين، تم توقيفهم في إطار حملة توقيف واسعة نفذتها الشرطة الاثنين الماضي في تركيا، و إستهدفت تسعة و أربعين ضابطا، لا يزال عدد من المشتبه بهم قيد التحقيق.

القضية أججت الصراع بين الحزب الحاكم و المؤسسة العسكرية، يقول المراقبون:

“ التدخل العسكري في السياسة في تركيا هو حقيقة واقعية، بغض النظر عن الحزب الموجود في السلطة. و في الواقع فان المشكلة هي أن الجيش يريد أن يحافظ على قوته في السياسة “

و يأتي هذا التحرك القضائي الأكبر ضد المؤسسة العسكرية التركية، متزامنا مع سلسلة من التحقيقات في ما يشتبه بأنها مؤامرات أخرى كانت ترمي إلى إسقاط حكومة العدالة والتنمية.

و كانت قيادة الجيش التركي، الذي نجح في إزاحة أربع حكومات من السلطة منذ العام ستين، عقدت أول أمس إجتماعا طارئا لبحث ما وصفته بالوضع الخطير.