عاجل

يوم خامس وأزمة القدس في تصاعد حيث دان رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض اليوم بعد ان ادى صلاة الجمعة في الحرم الابراهيمي بمدينة الخليل قرار رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد بضم مواقع تاريخية الى قائمة المواقع الاثرية اليهودية وللإرث الثقافي اليهودي.

معتبرا انه يحمل بعداً سياسيا خطيرا. تصريح فياض حول الحرم الإبراهيمي ارتبط بواقع جغرافي حول الهوية الفلسطينية في التاريخ وفي الجغرافيا.

“القرار يحمل بعدا سياسيا خطيرا ينطوي عليه من الناحية الفعليه ان هذه المناطق اسرائيلية، وهي ليست كذلك فهي ارض فلسطينية احتلت عام 1967”.

قرار بنظر الكثيرين سيجعل إسرائيل سبباً من أسباب توحد الصف الفلسطيني وهو ما عجزت عنه الكثير من الجهود العربية والإسلامية، وبالتالي فتصدير نتنياهو لسلسلة الأزمات التي تعاني منها حكومته قد تنجح بجمع الرأي العام خلفه خير أن الثمن غال هذه المرة وهو جمع حماس وفتح في خندق واحد.