عاجل

تقرأ الآن:

شركة غوغل تعتبر قرار القضاء الإيطالي تهديداً لحرية الإنترنيت


إيطاليا

شركة غوغل تعتبر قرار القضاء الإيطالي تهديداً لحرية الإنترنيت

أصدرت محكمة في مدينة ميلانو الإيطالية حكماً بالسجن ستة أشهر مع وقف التنفيذ بحق ثلاثة من المسؤولين التنفيذيين في شركة غوغل، بتهمة انتهاك قواعد الحماية الشخصية، القرار القضائي يأتي بسبب عرض مقطع فيديو على موقع غوغل يصور طفلاً معوقاً يتعرض للإهانة والترهيب من قبل عدد من الفتية في العام 2006

الفيديو أثار سخطاً لدى الشارع الإيطالي و تسبب في موجة من الانتقادات الشديدة لشركة غوغل التي سارعت إلى تبرئة ساحتها، مؤكدة تجاوبها مع طلب الشرطة الإيطالية إزالة مقطع الفيديو

ولإلقاء المزيد من الضوء على هذا الموضوع، قمنا بإجراء هذا الحوار مع المتحدث باسم شركة غوغل في أوروبا، السيد بيل إيشيكسون:

يورونيوز:
من الناحية القانونية ، ما هو نوع الرقابة المتوقعة منك فيما يتعلق بمضمون ما يتم تحميله على موقع الويب الخاص بك؟

المتحدث باسم غوغل في أوروبا : “حسناً القانون الأوروبي والإيطالي واضح جداً، المسؤولية تتمثل في أنه عندما تبلغنا السلطات بوجود مادة ما غير قانونية في موقعنا ، فعلينا أن نزيلها، وهذا ما فعلناه في هذه القضية ، الشرطة الإيطالية أخبرتنا عن هذا الفيديو المروع ، أخبرونا بذلك الساعة الرابعة / السابع من تشرين الثاني / نوفمبر لعام 2006 و عند الساعة السادسة والنصف قمنا بإزالته من الموقع”

يورونيوز : نعم ، ولكن كما يعلم الجميع ، فإن حصولك على المزيد من الزوار ، يعني المزيد من الاعلانات على الموقع، أليس كذلك ؟

المتحدث:
هذا الكلام غير صحيح

يورونيوز
كيف ذلك؟

المتحدث باسم غوغل في أوروبا :
“المال لم يكن ضمن ذلك، لم يكن هناك إعلان إلى جانب هذا الفيديو ، وأعتقد أنكم تعلمون هذا جيداً، هذا ليس صحيحاً وتحديداً في هذه الحالة ، القضية هي حرية التعبير وحرية الإنترنيت. نحن ذاهبون إلى الانتقال إلى نظام يكون فيه الإنترنيت مقيداً “

يورونيوز : و لكن هذا الفيديو أخذ شعبية كبيرة في إيطاليا ، وأثار أزمة، ببساطة لا يمكن أن نتجاهله. لماذا انتظرت شهرين لإزالته؟

المتحدث باسم غوغل في أوروبا : “ قلت لك ، استغرق الأمر ساعتين لإزالته عندما اتصلت بنا الشرطة الإيطالية. نحن نؤمن بأن هذا الفيديو مروع و لكن ما هو على المحك الآن هو : هل أنت ذاهب لمحاكمة ساعي البريد الذي يسلم الرسائل إذا كنت لا تحب مضمونها؟ أو شركة الهاتف بسبب محادثة هاتفية غير مريحة ، أو حتى غير شرعية؟ لا ، بالطبع لا”

يورونيوز : و لكن أنا أحاول أن أبدي ملاحظة هنا، هي أن هذا الفيديو لا يمكن تجاهله ، وكان شيئاً كبيراً في إيطاليا، هل كنت حقا بحاجة لاتصال من الشرطة كي تطلب منك إزالته؟

المتحدث باسم غوغل في أوروبا : “ القانون واضح جداً ونحن نتبع القانون. و نحن نعتقد أن المسألة بالغة الأهمية من حيث المبدأ هي : هل نحاكم ساعي البريد الذي يوصل الرسائل؟ أو نقوم بتقييد الإنترنيت والسيطرة عليه بطريقة ما تهدد حرية التعبير”

شركة غوغل، التي تتخذ من ماونتين فيو في ولاية كاليفورنيا الأميركية مقراً لها، قالت إنها تعتبر المحاكمة تهديداً لحرية الإنترنيت لأنها يمكن أن تضطر المزودين العاملين في الشركة الى القيام بمشاهدة آلاف الساعات من اللقطات يومياً قبل عرضها و هي مهمة أشبه ما تكون بالمستحيلة على حد قولها