عاجل

تقرأ الآن:

اعتقالات جديدة في صفوف الجيش التركي وإردوغان يحذر أن لا أحد فوق القانون


تركيا

اعتقالات جديدة في صفوف الجيش التركي وإردوغان يحذر أن لا أحد فوق القانون

ضباط الجيش يتوافدون الواحد تلو الآخر على المحكمة. حملة اعتقالات جديدة شملت ثمانية عشر عسكريا بينهم جنرال متقاعد، في إطار التحقيق في المؤامرة المعروفة باسم “المطرقة الثقيلة” التي نسجت خيوطها في العام ألفين وثلاثة للإطاحة بحكومة العدالة والتنمية.
 
الاعتقالات الجديدة ترفع إلى واحد وثلاثين عدد الضباط الأتراك رهن الاعتقال، ورئيس الوزراء يتوعد بأن لا أحد سيفلت من العقاب “ لا أحد فوق القانون. فهذا البلد ليس بحاجة لديموقراطية مبتورة الأطراف. تركيا بلد ديموقراطي خاضعة لأحكام القانون”.
 
تصعيد كلامي يأتي بعد لقاء تهدئة ثلاثي جمع أمس رجب طيب إردوغان مع الرئيس عبد الله غول وقائد أركان الجيش الجنرال إلكر باشبوغ. لكنه أثار تساؤلات الصحافة ما أثار غضب إردوغان “الصحافة كتبت تعليقات غريبة وغير منطقية حول اللقاء الثلاثي الذي عقد أمس مع الرئيس. أدعو مسؤولي هؤلاء الصحفيين، لا يمكنكم أن تقولوا لي : ليس علي أن أتدخل في ما يكتبه صحفيوكم. لماذا؟ لأن لا أحد له الحق في تأجيج التوتر في بلادنا. ولن أدع هذه المقالات تؤثر سلبا على المعطيات المالية والاقتصادية في بلادنا.  
 
الشارع التركي يراقب رهان القوة الجديد بين الحكومة… ومؤسسة الجيش التي أسقطت أربع حكومات في السنوات الخمسين الماضية. ماض يصعب تكراره، حسب المراقبين، لكن الجميع يترقب كيف سينزع فتيل هذا التوتر الجديد.