عاجل

تقرأ الآن:

بعد الزلزال، المد البحري يقتل ويشرد في تشيلي


الشِيلِي

بعد الزلزال، المد البحري يقتل ويشرد في تشيلي

أحد الهواة نقل بكاميرته مشاهد لمُريعة عن الكارثة التي حلت بسكان وسط تشيلي بسبب المد البحري الذي أعقب هزة أرضية مدمرة يوم السبت. الحصيلة فاقت حتى الآن سبعَمائة قتيل في مختلف جهات البلاد.

مدينة كونسيبسون الواقعة جنوب العاصمة سانتياغو وثاني أكبر مدينة في البلاد، بحوالي نصف مليون نسمة، هي أكبر المناطق تضررا من الزلزال والمد البحري.

المد البحري هو الذي رسم المشاهد السريالية التي شوهدت بعد الكارثة حيث تتعايش الطحالب البحرية والسفن مع السيارات والحواسيب وأثاث المنازل وسط المدينة بطرقها وجسورها المنهارة.

أمواج بارتفاع مترين تقريباً ضربت الأحد سواحل تشيلي وأضرت بالبيوت والممتلكات والبنى التحتية.

فرق الإنقاذ تتسابق مع الزمن لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وسط هذا الدمار.