عاجل

كثفت السلطات التشيلية اجراءات الانقاذ في اعقاب الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد ،في حين لا تزال فرق الانقاذ تحاول الوصول الى العشرات ممن يعتقد انهم محاصرون تحت الانقاض في مبنى سكني منهار في كونسيبسيون

الزلزال الذي وقع السبت في منطقة تبعد بنحو 115 كيلومترا عن شمال شرقي مدينة كونسيبسيون ادى الى مقتل أكثر من 700 شخص واصابة آلاف الجرحى وتشريد أكثر من مليوني شخص

وفي وقت بدات فيه المواد الغذائية تنفذ توجهت قوات الجيش الى المدنية لدعم قوات الشرطة التي تحاول السطرة على الامن ومنع اعمال النهب بعد اقتحام العديد من السكان المحلات التجارية والصيدليات بحثا عن الطعام والدواء ولم تسلم حتى محلات الاجهزة الكهربائبة والبنوك ومحطات البترول من السرقات

وامام هذا المشهد ، فرضت الحكومة حظر التجول الاحد في محاولة لاستعادة الامن الذي خرج عن النطاق السيطرة في المناطق الاكثر تضررا .