عاجل

كل شي في تشيلي اصبح خارج نطاق السيطرة بعد الزلزال المدمر الذي ضرب جنوب البلاد فجر السبت، النقص الحاد في الغذاء دفع بالناس الى سلب ونهب المحلات التجارية، الكل في المدينة المنكوبة كونسيبثيون يحاول سرقة كل ما تقع يده عليه من طعام او اجهزة كهربائية المسؤولون المحليون قالوا ان مركزين تجاريين نهبا بالكامل في العاصمة سانتيغو. حتى ان بعض المواطنين برر عمليات السلب والنهب.

“اعتقد انه بدافع الضرورة، ليس لدينا ماء ولا طعام،اسكن في الطابق الخامس في بناية انهارت بكاملها،لا نملك شيئا، لدي طفل وليس لدي حتى كسرةَ خبز ،لاننا في حاجة ماسة، علينا القيام بهذا الفعل”.

لكن رئيسة تشيلي ارسلت الاحد الآلاف من قوات الجيش للمساعدة في وقف عمليات النهب ، ووقعت اشتباكات بين المواطنين ورجال الامن استخدموا فيها قنابل الغاز وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين اعتقل بعضهم.

كما فرضت قوات الجيش حظر التجول من منتصف ليلة الاحد في كونسيبثون بعد حدوث عمليات نهب للمتاجر فيها، وذلك لضمان الامن وتسريع توزيع المساعدات.