عاجل

تقرأ الآن:

أوروبا تطالب اليونان باتخاذ إجراءات تقشفية إضافية للخروج من ورطتها المالية


مال وأعمال

أوروبا تطالب اليونان باتخاذ إجراءات تقشفية إضافية للخروج من ورطتها المالية

في إطار زيارته لليونان طالب المفوض الأوروبي المكلف بالشؤون النقدية أولي رين حكومة جورج باباندريو بالإعلان خلال الأيام القليلة القادمة عن إصلاحات وإجراءات تقشفية إضافية في نظام التقاعد والموازنة وخدمات الإحصاءات، إذا ما كان يريد فعلا إخراج بلاده من الورطة المالية التي وقعت فيها.

قال أولي رين، المفوض الأوروبي المكلف بالشؤون النقدية:“يجب القيام بإجراءات تقشفية إضافية لضمان تخفيض العجز في الموازنة بنسبة أربعة بالمئة خلال السنة الجارية”.

جورج باباندريو طالب مواطنيه بمساندة خطته التقشفية التي تعارضها شريحة كبيرة من المواطنين اليونانيين.

قال رئيس الوزراء جورج باباندريو:“الأزمة في بلدنا ليست محدودة فقط في المشكلة المالية. إنها جزء فقط من جبل الجليد. ويجب علينا مجابهتها في أسرع وقت لأن أبعادها أصبحت مخيفة”.

الألمان من جهتهم عبروا في استطلاعات الرأي مؤخرا عن رفضهم تقديم أي مساعدة مالية لليونان على حساب دافعي الضرائب.

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل:“لدينا معاهدة ماستريخت الأوروبية.. بنودها تقول إنه ليس هناك إمكانية لمساعدة الدول الأعضاء التي تعاني من ضائقة مالية. وهذا يعني أننا نستطيع مساعدة اليونان حاليا بمساندتها فقط في القيام بواجبها”.

ورغم تصريح ميركل المتشدد إلا أن حكومتها تبحث مع نظيرتيها الهولندية والفرنسية شراء سندات الحكومة اليونانية، لضخ سيولة نقدية في النظام المالي اليوناني.