عاجل

ستة عشر عاما مضت على قصف القوات الصربية بالمدفعية للعاصمة سراييفو، مسرح أسوء مجزرة ارتكبتها الميليشيات الصربية بحق المدنيين البوسنيين في العاصمة.
هنا تجمع عدد من ضحايا التفجيرات للحديث عن المحاكمة في لاهاي، فيما ظلت صور ماضي الذكرى الأليمة لتفجيرات سوق ماركالا التي أوقعت عشرات الضحايا تلاحق مخيلتهم حتى اللحظة، وتثير في نفوسهم الرغبة في القصاص والانتقام من أبرز المتهمين بارتكاب جرائم تلك الحرب : رادوفان كارادزيتش.

ياسمين هيدو – مواطن بوسني
“كنت سارسل اطفالا ليضربون رأسه حتى الموت بمطارق صغيرة. ليكون موته بطيئا ومؤلما. ذلك ما يستحقه”

محمد دزدار – لا أعقتد أن محكمة لاهاي يمكن أن تنزل به العقاب الكافي. ينبغي أن يعيدوه إلى سراييفو ليشنق وسط المدينة”

قصف مدينة سراييفو نجمت عنه خسائر بشرية كبيرة قدرت بأحد عشر ألف شخص قتيل ونحو خمسين ألف جريح، إذ أوقع القصف المدفعي مجازر جماعية اثر حصار فرض على المدينة على مدى أربعة أعوام ويعد الأطول في تاريخ الحرب المعاصرة.