عاجل

تقرأ الآن:

إنتشار سبعة آلاف عسكري في الشيلي لتفادي الإخلال بالنظام


الشِيلِي

إنتشار سبعة آلاف عسكري في الشيلي لتفادي الإخلال بالنظام

بعد الزلزال المدمر ثمّ التسونامي ها هي أعمال النهب والسرقة تعصف بالشيلي حيث إستغلّ البعض الوضع للإستيلاء على السلع الموجودة في أحد المراكز التجارية في مدينة كونسبسيون المنكوبة ليُضرموا بعد ذلك النار في المركز التجاري.

سكان المناطق المتضررة إشتكوا من عدم وصول المساعدات الغذائية والإنسانية بعد أن فقدوا كلّ شيء ولم يعد الحلّ أمامهم سوى النهب لسدّ حاجياتهم اليومية.

تدهور الوضع الأمني دعا بالسلطات إلى فرض نظام حظر التجول في كونسبسيون، تالكا وكوكينيس للحيلولة دون حصول أعمال نهب وتفادي الإخلال بالنظام العام.

الرئيسة الشيلية المنتهية ولايتها دعت إلى التهدئة حيث وجهت نداءً إلى شعبها بالتحلي بروح المسؤولية، والعمل معا مؤكدة أنّ أعمال السلب والنهب والجريمة غير مقبولة.

الرئيسة المنتهية ولايتها أكدت إرسال تعزيزات عسكرية حيث إنتشر حوالي سبعة آلاف عسكري في المناطق التي تشهد أعمال نهب.

الشيلي التي تعرضت لزلزال عنيف ثم لتسونامي سجلت مقتل سبعمائة وعشرين قتيلاً على الأقل.

وفي الوقت الذي يتمّ الحديث فيه عن إعادة الإعمار أشارت الحكومة الشيلية إلى أنّ المبالغ المالية المخصصة لإعادة البناء تتجاوز العشرين مليار يورو.