عاجل

تقرأ الآن:

السلطات الشيلية تحاول إعادة فرض النظام في مناطق ضربها الزلزال


الشِيلِي

السلطات الشيلية تحاول إعادة فرض النظام في مناطق ضربها الزلزال

عشرات الأشخاص اعتقلهم الجيش الشيلي لانتهاكهم حظر التجول المفروض في “كونسبسيون” ثاني أكبر المدن التي ضربها زلزال خلف أكثر من سبعمائة قتيل.
آلاف الجنود أرسلوا لهذه المدينة ومناطق منكوبة أخرى جنوب البلاد، بهدف فرض النظام ومنع مزيد من عمليات النهب إثر حالة الفوضى والجوع والخصاصة المنجرة عن الكارثة، إذ سارع عديد الأهالي إلى إفراغ المحلات التجارية من البضائع ومحطات البنزين من الوقود.

ماريا أنجيليكا – مواطنة شيلية
“كنت بحاجة إلى بعض الحفاظات، وقد وجدتها ولكن لم أستطع أخذها من المغازة”

أما في مدينة “تلكاوانو” التي اجتاحها المد البحري بعد الزلزال فقد ظلت جل قوارب الصيادين مكدسة فوق بعضها وهي وسيلة عائلات كثيرة لكسب الرزق.

مريم هرننداز – مواطنة شيلية
“إننا لا نعيش على الطعام والشراب فقط، هناك حاجيات أخرى، نعيش هنا ونحتاج عناية ، أزواجنا صيادون…ونحن نتساءل: ما الذي سيحدث لنا الآن؟”

ويرى خبراء ماليون أن الشيلي تتمتع بأسس اقتصادية صلبة ما يمكنها من استعادة انفاسها مجددا، بفضل مساهمتها في سوق المعادن، باعتبارها أول منتج للنحاس في العالم.