عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس الأوكراني الجديد: علاقة متوازنة مع أوربا وموسكو، ودعوة لتيموشنكو بالتنحِّي


أوكرانيا

الرئيس الأوكراني الجديد: علاقة متوازنة مع أوربا وموسكو، ودعوة لتيموشنكو بالتنحِّي

الرئيس الأوكراني الجديد فيكتور يانوكوفيتش يطمأن أوربا من أن بلادَه ستضمُن عبورَ شحنات الغاز الروسي إلى أوربا ويُشدد على حرصه على الاقتراب من الجار الروسي.

لتجسيد هذا التوازن، فيكتور يانوكوفيتش بحاجة إلى تدعيم نفوذه داخل البرلمان. ويمر ذلك عبر التخلص من رئيسة الوزراء الحالية يوليا تيموشنكو التي يدعوها إلى الانسحاب طوعا قبل أن يسحب البرلمان الثقة منها الأربعاء المقبل.

فيكتور يانوكوفيتش:“أنا على يقين من أن الشعب الأوكراني ينتظر من رئيسِ الوزراء تخليصَ البلاد من حكومتها، لأن عُهدة الحكومة البرتقالية التي دامت خمسَ سنواتٍ قد انتهتْ. لقد طال وجودها في هذا المنصب. ومن الأفضل أن تنسحب بإرادتها لفتح المجال أمام تشكيل تحالف برلماني جديد وحكومة جديدة قادرة على البدء في مكافحة الأزمة المستفحلة في البلاد. أظن أن هذا القرار سيُتخذ قريبا”.

وماذا لو رفضتْ الاستقالةَ طَوْعًا؟

فيكتور يانوكوفيتش:“ليس لديها خياراتٌ أخرى ولا حظوظَ لها في البقاء، أنا متأكدٌ من أن البرلمانَ على استعدادٍ لتولي الأمر”.

مستقبل رئيسة الوزراء الحالية يوليا تيموشينكو مرهون إذن بنتيجة تصويت البرلمان الأربعاء المقبل لسحب الثقة من حكومتها. ومن المرجح أن ينجح التصويت، لأن تيموشينكو لم تعد تسيطر على الأغلبية وخسرت عددا من الأصوات الرئيسية في الأشهر القليلة الماضية.
الحكومة الجديدة ستشكل خلا شهرين.

وسيتعين على الحكومة الجديدة، التي ستتشكل خلال الأسابيع المقبلة، التعامل مع أزمة اقتصادية حادة وإعادة بدء التفاوض مع صندوق النقد الدولي بشأن خطة إنقاذ مُعلَّقة بقيمة ستة عشر مليار ونصف المليار دولار.