عاجل

تقرأ الآن:

بداية وصول المساعدات إلى ضحايا زلزال الشيلي


الشِيلِي

بداية وصول المساعدات إلى ضحايا زلزال الشيلي

بعد أربعة أيام من الزلزال الذي ضرب وسط شيلي بدأت المساعدات في الوصول إلى بعض المناطق المتضررة …قرية ديتشاو هي إحدى المناطق التي اجتاحها المد البحري بفعل الزلزال الذي خلف حوالي ثمانمائة قتيل.
ومايزال حظر التجول مفروضا في إحدى أكثر المدن المتضررة هي مدينة كونسبسيون التي بدأت تسترجع أنفاسها وأخذت الحياة تدب فيها من جديد بوصول مساعدات حكومية غير أن الدمار كان واسعا والغذاء يظل نادرا، كما أن المساعدات لم تغط كل المناطق.

صياد من مدينة لوس بلينس
“لا أحد من الحكومة جاء إلى هنا، ليس لإعطائنا حتى حبة دواء أو ليقول إننا سنساعدكم. لا شيء من هذا حدث، لا أحد من الحكومة. جاء بعض الأشخاص لكنهم ليسوا من الحكومة”.

عديد الهزات الارتدادية وقعت بعد الزلزال يوم السبت وتخشى السلطات أن تكون عديد البنايات قد تضررت بالكامل وأضحت مهددة بالسقوط.
وفيما تعمل فرق الطوارئ والجيش إلى جانب الأهالي على إزالة الأنقاض أخذ رجال المطافئ في مدينة تالكا في معاينة البناءات لتقويم مدى سلامتها من التصدع وإذا يمكن لأصحابها أن يسكنوها من جديد.

من جانبها تتوقع منطمة الصحة العالمية أن ترتفع حصيلة عدد القتلى مع التحسن التدريجي للاتصالات في وقت قدر عدد المفقودين بنحو خمسمائة شخص.