عاجل

الحكومة اليونانية تتبنى خطة تقشفية جديدة "مؤلمة"

تقرأ الآن:

الحكومة اليونانية تتبنى خطة تقشفية جديدة "مؤلمة"

حجم النص Aa Aa

وافق أعضاء الحكومة اليونانية التي يرأسها جورج باباندريو يوم الأربعاء على خطة تقشفية جديدة لمجابهة مشكلة تضخم عجز الموازنة الذي يعد الأكبر في أوروبا.

باباندريو أعلن بعد لقائه الرئيس كارولوس بابولياس أن بلده ينتظر دعما قويا من الاتحاد الأوروبي بعد أن تبنت حكومته خطة تقشفية مؤلمة – على حد تعبيره –
تسمح لها بتوفير أربعة مليارات وثماني مئة مليون يورو، مضيفا أن هذه الإجراءات ضرورية لبقاء اليونان واقتصادها.

ورغم مساندة أغلبية اليونانيين لخطط حكومة الإشتراكيين التقشفية إلا أن الأقلية لا تزال تتظاهر في المدن اليونانية للتعبير عن سخطها، على غرار هؤلاء المتقاعدين.

قال أحد المتقاعدين عن العمل:
“الأمور ستكون صعبة جدا على المتقاعدين والعمال، ستكون سيئة جدا”.

وأضافت هذه السيدة:
“يجب على مسؤولي البنوك أن يستحوا، لقد خربوا اليونان. الشعب اليوناني قدم تضحيات كثيرة وحارب على عدة جبهات. يجب عليهم أن يرحلوا”.

إعتصامات وصيحات ستذهب مع الريح ولن تجد لها آذانا صاغية.

هذه الأزمة المالية التي تخنق اليونان دفعت المغنية الشهيرة نانا موسكوري إلى التبرع بمعاشها – الذي تتقاضاه من البرلمان الأوروبي لكونها نائبة سابقة – إلى بلادها حتى تخرج من نكستها.