عاجل

تقرأ الآن:

صناع السيارات يتنافسون في عرض أحدث منتوجاتهم بمعرض جنيف


مال وأعمال

صناع السيارات يتنافسون في عرض أحدث منتوجاتهم بمعرض جنيف

صناع السيارات المشاركون في معرض جنيف الذي يفتح أبوابه للزوار يوم الخميس ويدوم عشرة أيام كاملة، يتنافسون في عرض أحدث منتوجاتهم، في الوقت الذي بدأ فيه الكثير من الحكومات العالمية وقف العمل ببرامج تحفيز القطاع.

وسيشارك هذه السنة مئتان وخمسون مصنعا من ثلاثين بلدا، بينما يتوقع حضور حوالي سبعمئة ألف زائر.

قال المدير العام لرونو باتريك بيلاتا:
“نلاحظ أن سوق السيارات العالمي في ارتفاع طفيف ولكن هناك تباين واضح. إرتفاع في آسيا وأمريكا اللاتينية، وربما في روسيا، ولكن هناك انخفاض في أوروبا. نتوقع انخفاضا في أوروبا بنسبة عشرة بالمئة”.

تويوتا اليابانية لا تزال تتنافس بحدة في مجال السيارات النظيفة رغم تشوه سمعتها بعد استدعائها الملايين من سياراتها لإصلاح عيوب في دواسات السرعة.

قال نائب رئيس تويوتا ديدييه لوروا:
“الاستدعاءات التي قمنا بها في الأسابيع الأخيرة جعلتنا نتحرك لطمأنة زبائننا ومعالجة المشكلة بأسرع وقت ممكن، وهذا ما نقوم بفعله حاليا في أوروبا”.

المعرض استهله بعض المصنعين بالإعلان عن عقد تحالفات جديدة، على غرار الحلف الموقع بين الصيني بي واي دي والألماني دايملر في مجال صناعة السيارات الكهربائية.

كما يركز الكثير من المصنعين على تكثيف حضورهم بالسوق الصينية التي أصبحت أحد أهم محركات الاقتصاد العالمي، حيث يتوقع الخبراء أن يبلغ عدد السيارات المباعة فيها عشرين مليونا في ألفين وعشرين.

قال مراسل يورونيوز فابيان فارج:
“إعادة صبغ سوق السيارات بألوان زاهية هو الهدف الذي يسعى إليه المصنعون في معرض جنيف لهذه السنة. الكل يراهن على الأخضر، أي السيارات النظيفة من الهجينة إلى الكهربائية من بوجو إلى أودي مرورا بفيراري وبورشه، هذا هو المنحى الذي تتجه إليه جنيف هذه السنة”.