عاجل

تقرأ الآن:

بطاطس ألمانية تنهي تجميد إستخدام المحاصيل المعدلة جينيا في أوروبا


العالم

بطاطس ألمانية تنهي تجميد إستخدام المحاصيل المعدلة جينيا في أوروبا

نحو السماح باستخدام سلالة جديدة من البطاطس المعدلة جينيا، بعد أن وافقت المفوضية الأوروبية أمس الثلاثاء على إستخدام المحاصيل المعدلة جينيا في أوروبا، و أعطت ضوئها الأخضر، لزراعة هذه البطاطس، من إنتاج شركة الكيماويات الألمانية العملاقة “باسف”. إيطاليا والنمسا تتصدران معارضي القرار، فيما تؤيده ألمانيا و السويد و هولندا و جمهورية التشيك.

الموافقة هذه تعنى نهاية تجميد غير رسمي، على إستخدام المحاصيل المعدلة جينيا في أوروبا، إستمر إثني عشر عاما.

المفوضية الأوروبية لشؤون الصحة دافعت عن القرار، و قال الناطق باسمها:

“ بالنسبة لنا، فمن الواضح أنه لا يوجد أي خطر على صحة الإنسان فيما يتعلق باستهلاك هذا النوع من البطاطس وإستخدامها في الصناعة “

القرار سيسمح باستيراد ثلاثة أنواع من الذرة المعدلة جينيا، لاستخدامها في صناعة الأغذية والأعلاف.

ومن المتوقع أن تثير موافقة المفوضية الأوروبية على زراعة هذه البطاطس جدلا واسعا مع الجماعات المدافعة عن البيئة، التي تحذر من المخاطر المرتبطة بمثل هذه المحاصيل، وأيضا مع الرأي العام والخبراء المنقسمين حول القضية.

فقد دعت منظمة السلام الأخضر الحكومات الأوروبية، لرفض البطاطس، التي سيتم تطويرها على يد شركة “باسف” قائلة إنها تشكل مخاطر كبيرة على الصحة والبيئة.

توقيت صدور موافقة المفوضية أثار إنتقادات حيث جاءت قبل تقديم القواعد الأوروبية الجديدة المسيرة لاستخدام المحاصيل المعدلة جينيا في الصيف المقبل.