عاجل

نقاش في كاتالونيا لمنع "الكوريدا"

تقرأ الآن:

نقاش في كاتالونيا لمنع "الكوريدا"

حجم النص Aa Aa

بين مناهضي ومؤيدي “الكوريدا” في إسبانا مواجهة جرت تحت قبة برلمان كاتالونيا بشأن احتمال منع مصارعة الثيران في هذه المنطقة شمال شرق البلاد.
وإذا كان هناك كثير من الاسبان يدافعون عن هذا التقليد الراسخ في عاداتهم فإنهم يواجهون معارضة تتصاعد حدتها من جانب جماعات الرفق بالحيوان والمثقفين الذين يدينون الممارسة القاسية للقتل البطئ والمؤلم للحيوان.
فلاسفة ومربو ثيران تناولوا الكلمة في هذا النقاش.

يورغ فاغنسبرغ – عالم اسباني
“صمم هذا ليغرز ويبقى مغروزا. وخلال الحركة المستمرة للركض تزال الراية وينكسر السهم فتتمزق العضلة. ألا يؤلم ذلك؟ إنه يؤلم.”

لكن بالنسبة لآخرين فإن الكوريدا تعكس ثقافة وقيما.

أرويو جوزيليتو – مصارع ثيران سابق
“من فضلكم أرجو أن يكون لديكم اطلاع بشان مصارعة الثيران، وإذا كنتم لا تريدون ذلك فإنه بالنسبة أمر رائع. ناقشوا دون تعصب ولكن احترموا ذلك من فضلكم”

وكانت حركة“كفاية في كاتالونيا” نجحت في نقل النقاش الى البرلمان بعد أن جمعت مائة وثمانين ألف توقيعا لمنع الكوريدا التي بدأت شعبيتها تتراجع منذ سنوات عديدة خاصة في برشلونة وكاتالونيا التي تدافع عن خصوصيتها الثقافية ، في ظل تمتعها باستقلالية كبيرة عن مدريد.

المرحلة القادمة لهذا النقاش في البرلمان سيتعلق بتحرير تقرير بناء على شهادات المتدخلين، تليه اقتراحات يمكن أن تكون موضوع تصويت قبيل حلول فصل الصيف القادم. وإذا ما نجح المنع في كاتالونيا فإن ذلك قد يتوسع إلى باقي أنحاء إسبانيا.